2010-07-15

اللى فات مات


و مثلما كان الابتعاد صعبا
أصبح اللقاء كذلك
لكن سيظل في قلب كل منهما احساس بأن الغد يحمل نقطة للإلتقاء
يحمل ضوءا سوف يمحو الظلام الذي سكن قلوبهم بعد الفراق
ستتحدث العيون كثيرا يومها عن الغفران و عن النسيان
و سترسم اليد خطا جديدا على صفحة بيضاء ملساء
بقلم مداده الصبر و سنوات الانتظار
لا يهم هل سيكون هذا اللقاء بداية أم نهاية
كل ما يهم أنه بعد أن ينتهى اللقاء سيتصافحا و في عيونهما كلمة واحدة
"اللى فات مات"

هناك 3 تعليقات:

أم الخــلـود يقول...

اصحى يا نايم ووحد الدايم

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة واسمها فقط فوقها (حملة الجسد الواحد) في الشريط الجانبي لمدوناتهم كدلالة على وحدة صف أمة محمد، ومن أجل قيام الولايات المتحدة الإسلامية

لمزيد من المعلومات

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_14.html

جعله الله في ميزان حسناتكم .. آمين

sakayar يقول...

like
:)

الحلم العربي يقول...

sakayar
.......
thanks very much :)