2010-12-11

إلى شبح



تلك الفتاة الساذجة التى قابلتها منذ حين ..لم تزل على عهدها بالطيبة و التفاؤل المموهين ، لم تزل تفتح عينيها على ضوء الشمس فتحسبه قادم لها وحدها من دون البشر

كل ما زاد عليها ، هو ذلك الخط الأبيض الذي لا يكاد يراه إلا من يحفظ وجهها القديم ، ذلك الخط الأبيض الذي صنعته دموعها منذ الفراق ، لا تقلق فالدموع تغسل القلب و العين و الخطوط البيضاء تخفيها المساحيق.


لا زالت تحب البشر على اختلافهم و على ما اكتشفته في طباعهم المقاربة لطباع الذئاب ، و لا زالت تعطي و لا تفكر في المقابل ، ربما تحزن قليلا إن وجدت أن معادلة ال 1 +1 ليس بالضرورة ناتجها أكثر من 1

عندما جمعتكما الاقدار كانت تظن ان ناتج المعادلة = 5 لكنها الآن أدركت أن الدنيا لا تعطي للمرء قدر ما يعطيها - و بالطبع ليس أكثر- لأنها ليست المنوطة بالعطاء لذا أدركت أن الزهد في النتائج أحسن الحلول.


عندما أخبرتها صديقتها أن شكلها تغير قليلا و أنها تشعر أنها ليست بخير ، لم تنبس بكلمة واحدة فقط أشارت لها بأن الأمر " عادي" و أن كل شئ سيسير على ما يرام ، لم تكن تعرف أنها ستسير على ما يرام عندما تدرك أنك كنت الدرس الذي تحتاجه بالفعل كي تكون أكثر حدة في مواجهة البشر و أنها لن تظل تلعب دور " سنو وايت" كثيرا، ربما تحتاج أحيانا لأن تكون الملكة ذات المرآة المسحورة لأنها لن تستطيع أن تلعب دور الأقزام السبعة.


أصبحت تقرأ كثيرا عن الأحلام و تفسيرها عندما أدركت أن معركتها الأخيرة معك تكمن هناك في هذا العالم المجهول ، فهي لن تظل تقاومك بالصراخ و الهرب كما في أحلامها ربما تحتاج أدوات أخرى كي تصهرك في عالمها الخفي و تعيد تدويرك كتمثال من حديد في متحف انجازاتها.


في المرة القادمة لا تترك الكثير من التفاصيل لمن تقابله لأن ذات التفاصيل التى ظننتها ستعيده إليك ربما تكون سلاحا ذا حدين و تعيدك أنت أيضا إلى نقطة لا تتمنى الرجوع إليها.


هناك تعليقان (2):

Wish I were a Butterfly ... يقول...

مش عارفة!! سابتني كلماتك في حالة من الذهول.. الاستغراب.. التناحة شوية :). بجد مش عارفة

كلماتك إحساسها قوي أوي يا حلم

أتمنى تكون مجرد كلمات من أحاسيس ومواقف حواليكي مش ليكي. انت حلم جميل:). خليكي كدة علطول وسيبك من أي حاجة تانية غريبة في العالم

مع كل كلمة في البوست كنت في سري قاعدة أسألك.. انت بتتكلمي عني؟ انت بتحكي عني بجد؟؟:). إحساسها قوي أوي بجد، وللأسف فكرتني بي أوي. وصفتيني في كتير من البوست، وخصوصا إن ملامحي اتغيرت لدرجة بقيت مش بعرف أقول فيها السبب لو حد سألني أو عـلق على كدة

شكرا لسؤالك علي في وقت من الأوقات:) الصعبة..و بجد وحشتيني ووحشني بلوجك جدااااااا

momken يقول...

احساسك عالى جداً
ومشاعرك دافئه دائماً كما عهدتك موهوبه جداً
لكن مازال يكسوكى تلك الطبه الرقيه من الشجن والحزن
برغم محاولاتك فى كل مره ان تبثى لنا غير ذلك
كلماتك شبه اغلب البنات وكلهن تقريبا تلك الفتاه

ارجو انتمر تلك الحاله سريعا
وانلا تكون حاله تسيطر عليكى

استمتع جدا بابداعك منذ ال مره قرأت لك فيها


تحياتى