2007-04-02

أ/ عمرو خالد + تامر حسني = تعايش



و كأنه فضل أن يبدأ بنفسه في تطبيق التعايش......و كأنه يقول لنا ......كيف ستتقبلون الآخر؟؟

نعم .....بهذه الروح تقبلت خبر أن من سيغني أغنية تتر برنامج أ/ عمرو خالد الجديد ( دعوة للتعايش) هو تامر حسني ....0

جميع المقربين منى يعرفون رأيي في هذا المطرب خاصة بعد محنته الاخيرة و كيف كان هجومى عليه شديدا بشكل جعلنى انصبه هو و بعض زملائه مثال صارخ لما آل إليه مجتمعنا و شبابنا.0

لا أخفى عليكم كانت تستفزنى مشاهد حفلاته و تجمهر الشباب عليه و لهفتهم على رؤيته و التصوير معه و كأنه عالم ذرة أتى لنا بنوبل الثالثة أو فقيه مخضرم يريدون أن ينالوا من علمه أو حتى أستاذ جامعى متقن في عمله .....كنت أراه مجرد مطرب يشدو بتلك الكلمات الغريبة من معجم جديد ما أنزل الله به من سلطان ....معجم ملئ بعبارات لم تألفها بلادنا إلا عندما انحدر مستواها الأخلاقى .0

و بعد محنته الاخيرة ازداد هجومى عليه . كنت رأيي موافقا لهؤلاء الذين استعجبوا :أهذا الذي كان يقول في أغنيته لو كنا بنحبها.......و أجتهد البعض في تكملة الأغنية ...نهرب 0من جيشها و ننفض لها ........0

ثم جاءت المفاجأة من أ/ عمرو خالد ......0

لم أعلن غضبي على أ/ عمرو فهذا الرجل المخلص يمتلك بداخلى رصيد كبيرا من مشاعر الاحترام تكفيه لان يفعل أكثر من ذلك دون أن تتأثر .. و لكن لا اخفى ان مشاعري وقتها كانت خوفا شديدا ...0

خوفا على اسم أ/ عمرو خالد .......خوفا على رسالة أ/ عمرو خالد و مشروع النهضة من هؤلاء الذين يترصدون له ....هؤلاء الذين يريدون أن يحبطوا أي طريق للاصلاح إلا من ورائهم ...هؤلاء الذين يريدون أن يهدموا أبواب الخير إلا بابهم حتى تكون لهم الغلبة و السيطرة على كل شئ ..0

ولكن بعد أن سمعت حوار أ/ عمرو خالد و سمعت معه الأغنية عرفت المغزى و المعنى المرادين من ذلك ووصلتنى الرسالة .....0

أ/عمرو .......وصلتنى رسالتك .....0

ستظل هذه الأغنية لتكون اختبارا لنا هل فهمنا درس التعايش أم لا

أيها الملتزمون ...........تعايشوا و لكن لا تذوبوا

اسمعوا تامر حسنى و امثاله عندما يغنوا للنهضة و لا تذوبوا معهم عندما يغنوا لل...آآآآ

هذا هو الدرس و هذه هي الرسالة التى اتمنى من الله ان تصل لكل من يحتاج أن يتعلمها.......0

اتمنى أن تصل لكل رجل و امرأة ببلادنا

اتمنى أن تصل للسنة و الشيعة

أتمنى أن تصل للسلفية و المعتدلين

اتمنى أن تصل للملتزمين و غير الملتزمين

اتمنى أن تصل للمسلمين و المسيحين في بلادنا

اتمنى أن تصل للصغار و الكبار

اللهم اجعلها في ميزان حسناتك يا أ/ عمرو

كلمات الأغنية :

بص فى وشوش الناس كله وراه حكايه

اصل اختلاف البشر من ربنا آية

خلقنا غير بعضنا علشان نكمل بعض

قرب تلاقى نفسك بتبص فى مرايه

كل البشر ماشين فى طريق لكن تايهين من غير مايتقابلوا

المشكله من البدايه التفتيش فى النوايا من جيل لجيل قبله

عارف فلان عاشرته يبقى انت متعرفوش

واللى احنا مش عارفنهم بنحولهم وحوش

ساعدنى ساعد نفسك كلمنى هاسمع همسك قربلى مد ايديك
اعرفنى قبل ماتكره خليك معايا لفكرة أولادنا يستاهلوا
ده زيك ابن آدم و بفطرتك تحبه
طب ليه عايز تحاربه و عليه تقوم جيوش0

هناك تعليقان (2):

ياسمين يقول...

على فكرة البوست موضوعه كويس قوى فعلا
انا شخصيا رحت لماما ازورها من كام يوم
لقيتها بتقولى بمنتهى الحماس .. مش تامر حسنى بقى متدين .. قلتلها مش فاهمة هو يعنى كان كافر
قالت لأ دة هيبقى مع عمرو خالد على طول .. قلتلها دى تجارة يا أمى
وهقولك برضه هنا نفس الكلام
الإعلام تجارة بكل ما فيه تجارة .. الفن تجارة .. الأغانى .. الموسيقى .. الأفلام بأنواعها .. البرامج بانواعها برضه تجارة
البرامج المفيدة والترفيهية والعلمية والدينية .. كله تجارة والله .. انا عملت فى المجال وعارفة
تامر حسنى اداة وعمرو خالد أداة ايضا والمعد الجيد هو الذى يختار لبرنامجه أداة مناسبة
مش معنى ان تامر غنى لبرنامج عمرو ان تامر بقى متدين
ولا معنى ان دكتور يقول التدخين مضر فى برنامج صحى انه مش بيدخن
ولا ان محمد وهدان يوصى على المرأة وحقوقها فى قناة الناس يعنى انه مش مبهدل مراته وظابطاه مع الشغالة
دة بجد بقى

الحلم العربي يقول...

الأخت ياسمين....
عندك حق برده .....أنا فاهمة كلامك بجد ..مش معنى انهم بيقولوا كلام حلو انهم بينفذوه
انا كمان اتخدعت في ناس كتير من الفئة دي لما قربت منهم و عرفتهم ...
لكن آخر ما توصلت ليه هو الحكمة اللى بتقول :"لا تعرف الحق بالرجال و لكن اعرف الحق تعرف الرجال"