2007-05-08

مقتل القمر



....وتناقلوا النبأ الأليم على بريد الشمس
في كل مدينة ،
(( قُتِل القمـــر ))!
شهدوه مصلوباً تَتَدَلَّى رأسه فوق الشجر !
نهب اللصوص قلادة الماس الثمينة من صدره!
تركوه في الأعواد ،
كالأسطورة السوداء في عيني ضرير
ويقول جاري :
-(( كان قديساً ، لماذا يقتلونه ؟))
وتقول جارتنا الصبية :
- (( كان يعجبه غنائي في المساء
وكان يهديني قوارير العطور
فبأي ذنب يقتلونه ؟
هل شاهدوه عند نافذتي _قبيل الفجر _ يصغي للغناء!؟!؟))
..... ........ .......
وتدلت الدمعات من كل العيون
كأنها الأيتام – أطفال القمر
وترحموا...
وتفرقوا.....
فكما يموت الناس.....مات !
وجلست ،
أسأله عن الأيدي التي غدرت به
لكنه لم يستمع لي ،
..... كان مات !
****
دثرته بعباءته
وسحبت جفنيه على عينيه...
حتى لايرى من فارقوه!
وخرجت من باب المدينة
للريف:
يا أبناء قريتنا أبوكم مات
قد قتلته أبناء المدينة
ذرفوا عليه دموع أخوة يوسف
وتفرَّقوا
تركوه فوق شوارع الإسفلت والدم والضغينة
يا أخوتي : هذا أبوكم مات !
- ماذا ؟ لا.......أبونا لا يموت
- بالأمس طول الليل كان هنا
- يقص لنا حكايته الحزينة !
- يا أخوتي بيديّ هاتين احتضنته
أسبلت جفنيه على عينيه حتى تدفنوه !
قالوا : كفاك ، اصمت
فإنك لست تدري ما تقول !
قلت : الحقيقة ما أقول
قالوا : انتظر
لم تبق إلا بضع ساعات...
ويأتي!
***
حط المساء
وأطل من فوقي القمر
متألق البسمات ، ماسيّ النظر
- يا إخوتي هذا أبوكم ما يزال هنا
فمن هو ذلك المُلْقىَ على أرض المدينة ؟
قالوا: غريب
ظنه الناس القمر
قتلوه ، ثم بكوا عليه
ورددوا (( قُتِل القمر ))
لكن أبونا لا يموت
أبداً أبونا لايموت !
..........................
أمل دنقل

هناك 13 تعليقًا:

مصراوي أوي يقول...

في دماغي حاجات كتير.....لانه شعر رمزي

بس مش عارف اللي انا وصلتله من خلال الابيات دي هوا المقصود واللا لأ

ياريت لو توضحيلي المقصود

وسلام الله عليك

الحلم العربي يقول...

الأخ مصراوي أوي
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اخترت الشعر ده من قصائد امل دنقل لانى فهمته بمعنى ...انت كمان ممكن تفهمه بمعنى آخر..كل واحد ممكن ياخده بمعنى مختلف عن الآخر ...و هذا هو جمال الابداع
أما عن المعنى الذي جعلنى اختاره هو ان هذا القمر أو هذا الأب ...هو أمتنا
مهما وصلت لتخلف عن تلك الأمم التى قامت على أكتافها ...و مهما كان الظلام حالكا حولها ..و مهما اعتقد البعض أنها قد ماتت ..فإنها لن تموت
...أما انت فما المعنى الذي فهمت الأبيات به؟؟؟
سلام الله عليك

احمد رفعت يقول...

احييك بشدة على اختيار الابيات ديه انا قريت البوست 3 مرات ، انا اول مرة اقرأ الابيات ديه على فكرة .

بس بوست جميل جدا أحييك بجد .

على فكرة مش عارف انا استئذنت ولى لا بس انا حطيت لنك من البوست بتاعك عندي لو مفيش اعتراض فهذا شرف .


شكرا

احمد رفعت يقول...

اقولك على سر انا نفسى احلم حلم يكون صغير بس واقعي مش عارف انا تعبت ليه من الاحلام الكبيرة الجميلة اللى حاسس اني مش هعرف اشوفها .

الحلم العربي يقول...

الأخ أحمد رفعت
اللى يستحق التحية هو أمل دنقل رحمه الله على تلك الأبيات الجميلة...أنا مجرد ناقلة
..............
بالنسبة لأنك حطيت لينك من البوست بتاعى في مدونتك ..انت فعلا قولتلى قبل كده ...و هل في ذلك استأذان؟ ..ده شرف كبير ليه يا افندم
........................
بالنسبة لانك نفسك تحلم حلم صغير بس يتحقق...و مين سمعك ..أنا لسة كنت بقول الكلام ده لحد قريب منى ..نفسي احقق نجاح يديلى دفعة أمل ...
لكن خلينا نقول ان الحلم الصغير ده بيكون مرحلة من مراحل الحلم الكبير اللى ممكن فعلا ما نلحقش نشوفه لكن أكيد اولادنا هيشوفوه و يكون ثوابه لينا...
لازم يكون حلمك كبير ,,و على رأي الأجانب
great achiever is a great dreamer
تحياتى لك و شرفت مدونتى المتواضعة

اصرار أمل يقول...

رااااااااااااائعة ؛
هذه الأبيات تسلسلها رهيب ؛
فهمت منها مثلما فهمتى ؛
أننا يهىء للجميع أننا متنا ؛
لكنا فى الواقع عصيون عن الموت ؛
باقون على الأرض ؛
منغرسون فى ترابها ؛؛؛
قد ننام ؛
قد يهىء للعالم موتنا ؛
لكنا أبدا لن نموت ؛؛؛
أول مرة أقرأ الأبيات دى لأمل دنقل
أعجبتنى جدااااا
شكرا لك على هذا النقل المبدع .
تحيااااتى لك ...

الحلم العربي يقول...

عزيزتى أمل
أعتز بوجودك في مدونتى
أنا كمان كنت أول مرة أقرأها لكن من فرط ما أعجبتنى نقلتها للمدونة...
جميل أن يكون لنا نفس الفهم للأبيات و الأجمل هو أسلوبك و لغتك العربية ...
تحياتى لك
و اتمنى لك التوفيق

مصراوي أوي يقول...

هوا المعني كده تمام

بس الشعر ده عميق علي فكرة وانا عمال اعيد قرايته تاني وتالت وعملت بحث علي جوجل بس للاسف مش لاقي غير القصيدة نفسها

ملاقتش تحليل او نقد ليها

فعلا يا حلم اختيارك ممتاز وهي دي التدوينات واللا بلاش...اللي تفيدنا وتضيف لينا جديد

تحياتي وسلام الله عليك

الحلم العربي يقول...

الأخ مصراوي أوي
الحمد لله ان الأبيات وصلت المعنى الذي أردته....رحم الله أمل دنقل
في رأيي أن هذا هو الفن الهادف الذي يعلو بشأن الأمة و الذي يجب أن يتواجد في طريق النهضة كبديل لتلك الأنماط الغريبة التى يدعي أصحابها انها فنا و لكنها ليست كذلك لانها لا تفيد الأمة..
شكرا لتعليقك
و سلام الله عليك

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

أمل دنقل
مبدع اوي
هل شاهدوه عند نافذتي _قبيل الفجر _ يصغي للغناء
الكلمة دي خطيرة اوي
جزاكم الله خيرا على النقل الجميل
سلام

الحلم العربي يقول...

الأخ عبد الرحمن عياش
شرفت مدونتى لأول مرة و يا رب متكونش الأخيرة
أحييك على الفهم العميق
جزاك الله خير

علاء يقول...

السلام عليكم
أنا باه يا عبد الحمن يوم ما قرأت القصيدة دي
أكتر كلمة علقت معايا
"قالوا : كفاك ، اصمت
فإنك لست تدري ما تقول !
قلت : الحقيقة ما أقول
قالوا : انتظر
لم تبق إلا بضع ساعات...
ويأتي!"

دايما بافكر فيها بمعنى غير اللي قصده الشاعر

بافكر ان هذا حالنا:
بنقولهم يا جماعة الدور جاي علينا بعد العراق
يقولوا بطل انتا مش فاهم حاجة
يا جماعة و الله جاي علينا الدور
طب استنا بس انتا ونشوف الدور هييجي و لا
...
جزاكم الله خيرا على القصيدة الاكثر من ممتازة لافضل كتاب الرمزيات اللي باقرا لهم بعد احمد مطر
و سلام عليكم

الحلم العربي يقول...

الأخ : علاء
أهلا بك في المدونة لأول مرة
أستطيع أن أفهم وجهة نظرك في شعر أمل دنقل و هذه هي قيمة الابداع أنك تستطيع ان تفهمه بأكثر من شكل و معنى...
و استطيع أيضا أن أقول لك أن هذا كان احساسي عندما اجتاح الامريكان العراق و لكننا جميعا لا نتمنى أن تسقط بلدانا أخري من بلادنا العربية...
نتمنى من الله أن تكون هذه بداية الصحوة و كفانا من التضحيات ما ضحى اخواننا في فلسطين و العراق و غيرهم من البلدان العربية..
اللهم انصرنا على أعدائنا الغزاه يا رب العالمين
أحييك على التأمل و جزاك الله خيرا
و السلام عليكم