2007-05-16

رب أرني أنظر إليك




قالها سيدنا موسى عندما أراد أن يرى الله سبحانه و تعالى

أربع كلمات أدعو بها كلما تعثرت و فقدت توازنى

"رب أرني أنظر إليك"

بالطبع لا أعنى الجملة كما قالها سيدنا موسى

كل ما أعنيه هو

"رب أطلق بصري و بصيرتى حتى أجد طريق الحق....طريق الصالحين...الطريق الذي يصل بي إلى رضاك"

رب أرني .....رب أرنا جميعا

رب أر الأمة تنظر إليك

هناك 16 تعليقًا:

A.SAMIR يقول...

امين يارب العالمين
اهدنا الى الحق والخير والتسامح والامان
يارب

الحلم العربي يقول...

a.samir
شرفت مدونتى لأول مرة
آميين
اللهم تقبل منا
تحياتى

HoNdA يقول...

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه"

الحلم العربي يقول...

honda
آمين..اللهم أنر بصائرنا
انتى فين يا بنتى ...ربنا معاكي في المذاكرة شدي حيلك ...هو كاس و داير على الكل
شكرا على مرورك بالرغم من انشغالك
تحياتى

صاحب البوابــة يقول...

الاخوة الكرام لأن دورنا هو إظهار الحقيقة وتوعية الناس بها , ولأن ما علمته عن ذلك المجاهد يمثل قيمة عظمى المفترض أن نفتخر بها ونكرمها , لا أن نعتقلها ونسجنها , فإني أطلب منكم رجاءاً أن تساعدونا في بدء حملة الافراج عن شيخ المجاهدين السيد / أبو الفتوح شوشة , وتتمثل الحملة في نشر هذا البوست الجاهز يوم الجمعة الموافق 19/5/2007 , ونشر صور شيخ المجاهدين في جميع المدونات المشاركة – الصور موجودة في مدونتي- , مع توسيع نطاق الحملة لتشمل كافة المدونات التي نستطيع الوصول اليها .. وجزاكم الله خيراً ...

البوست بعنوان

أن تكون أبو الفـتوح شوشة

حملة الإفراج عن شيخ المجـاهدين :

في ظل تلك الهجمة الشرسة التي يتعرض لها كل وطني حر شريف , تتعدى تلك الهجمة هذه المرة خطوطها الحمراء , وتتمادى في غيها المنهجي , لتصطدم برمز من رموز العزة والكرامة في مصرنا الحبيبة , إنه شيخ المجاهدين الذي يربو عمره عن الثمانين , الأستاذ أبو الفتوح شوشة , ورغم ان الكثيرون من قد لا يعرفونه , ربما لأنه ليس بلاعب كرة قدم قديم أو مطرب شهير قد إعتزل ... بل إنه من القلائل الذين ما زالوا أحياء ممن سبق لهم الخروج مجاهدين وقت تقسيم فلسطين عام 48 م , ورغم أن الكل قد تناساه , في غمرة إعتقال نائبي مجلس الشعب من الإخوان المسلمين , وقد تم إعتقاله معهم وقتها بكل القسوة رغم شيخوخته وكبر سنه , إلا أنهم لم يرحموه , ولم تمنعهم كهولته , بل لفقوا له التهمة الشهيرة وهي محاولة قلب نظام الحكم !!! وكأن كهولته وكِبر سنه تسمح له بمجرد التفكير في قلب منضدة و ليس قلب نظام الحكم !!! لكننا اليوم نعلنها إننا لم ننساه , وكيف ننساه ؟؟ وقد حمل لواء الرجولة والعزة آنفاً وخرج ببدنه وماله قاصداً فلسطين ليجاهد عام 1948م اليهود الصهاينة وهو يبغي النصر أو الشهادة , , إنه اليوم له كل الحق علينا في ان ندعمه تماماً , حتى ولو لم يطلب , وحتى ولو لم يعلم , فإننا من منطلق من نمثله من صحافة شعبية , تمارس دورها في تنوير شعوب المنطقة , نعلن اليوم ما الذي يعنيه أن تكون شخصاً كشخص أبو الفتوح شوشة في مصرنا الحبيبة ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تكرم وتصير رمزاً لكرامة الرجال لو كنت في بلد غير مصر ... أما لأنك في مصر ... فهذا معناه أن تصير نزيل أحد السجون وحبيس أحد المعتقلات ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج للجهاد في فلسطين وعمرك لم يتجاوز التاسعة عشر ...فتبلي البلاء الحسن ... ثم تعود لتنال جزائك على جهادك وبدلا من تكريمك يزج بك في السجون 15 عاماً مع الشغل والنفاذ ..

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تعود من فلسطين راضياً عن نفسك ... راضياً عن جهادك ... راضياً عما فعلته لرفع لواء الذود عن فلسطين ... فلا يرضى عنك النظام ... لتذوق الويل والتعذيب في السجون المصرية ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج من السجن بعد 15 عاماً كاملةً لتمارس رسالتك في البناء والاصلاح من جديد ... بدون أن تتغير قناعاتك أو تتزعزع ثقتك في نفسك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تترشح في انتخابات مجلس الشعب لعام 1987م ... فيهب جميع أبناء دائرتك لإنتخابك ... بما فيهم أقباط دائرتك بالكامل .... فتنجح نجاحاً باهراً ... ثم يتم حل المجلس لأجل إسكاتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تتحصن بحب الله و تحظى بحب الناس لك ...... لكنك في الوقت نفسه تجد أن النظام يُكن الكره لك ... ويعتقلك المرة تلو الأخرى ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ألا يرحموا شبيتك وأنت قد قاربت الثمانين ... فيزجوا بك في المعتقلات غير آبهين ... ويحولوك لمحاكمة هزلية غير مستنكرين ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تُحارب في رزقك وسكنك وراحتك وانت شيخ كبير ... ويضيقوا عليك كل شئ حتى يسجنوك ... في الوقت الذي تتمنى أن تنعم فيه براحتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه جهاد في صغرك ... تعذيب في شبابك ... بهدلة في كهولتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ... اننا معك حتى النهاية ... نهاية ظلمهم أو نهايتهم ...

الروابط :
مدونة انسى تذيع نبأ اعتقال شيخ المجاهدين
http://ensaa.blogspot.com/2007/04/blog-post_9947.html

مجلّة "فلسطين المسلمة" تذيع فقرات من جهاد شيخ المجاهدين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/story24.htm

تقرير صحيفة المصريون عن اعتقال قدامى رجال الاخوان المسلمين
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=34088&Page=1

ملف pdf عن جهاد شيخ المجاهدين المصريين في فلسطين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/pdf/51.pdf

جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الدستور عن شيخ المجاهدين بتاريخ 13/5/2007
جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الوفد عن شيخ المجاهدين بتاريخ14/5/2007

mohamed elbanna يقول...

ما شاء الله
ايه العمق ده كله
دى من اجمل التدوينات اللى انا قريتها
ده كلام عميق جدا
بيفكرنى زمان واحنا فى الجامعه عملنا معكسر وكان شعارة
وعجلت اليك ربى لترضى

ربنا يحفظك

الحلم العربي يقول...

mohamed elbanna
جزاك الله خيرا
ربنا يكرمك على التشجيع
اللهم اهدنا جميعا إلى صراطك المستقيم
جميلة أوي المعسكرات اللى قائمة على العبادة الجماعية...بتحسس النسان انه ممكن يعيش في رمضان طوال السنة...ياريت الواحد يلاقى الصحبة اللى تعينه على الحاجات دي دلوقتى
تحياتى

اصرار أمل يقول...

رب أطلق بصري و بصيرتى حتى أجد طريق الحق....طريق الصالحين...الطريق الذي يصل بي إلى رضاك"
كأنك تتحدثين بلسانى ؛؛؛
اللهم آمـــــــــين؛
أحتاج دعواتك هذه اليام بشدة؛
لا تنسينى منها ؛

الحلم العربي يقول...

أختى اصرار أمل
جزاك الله خيرا
ربنا يوفقك و يكرمك و يهديكى و يهدينا جميعا إلى طريق الحق ....استعينى بالله و توكلى عليه و لن يخزيك أبدا
و ربنا ينور بصرك و بصيرتك و قلبك دائما لما فيه الخير لك و للأمة جميعا

مصراوي أوي يقول...

احاول ان احافظ علي هذاالدعاء باستمرار
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه


انا عن نفسي وجدت نفسي مع الاخوان واقتنعت بتلك الوسيلة لخدمة الاسلام وده مش تعصب ولا تحزب ومعايا أدلتي



بارك الله فيكي وتدويناتك جميلة

محمد فوزي آل ربيع يقول...

رغم إني قرأتها كتيييير قبل كدة بس عمري ما فكرت في المعنى بالطريقة دي

بجد توحفة

رب أطلق بصري و بصيرتى حتى أجد طريق الحق....طريق الصالحين...الطريق الذي يصل بي إلى رضاك"
رب أرني .....رب أرنا جميعا
رب أر الأمة تنظر إليك

آمين

الحلم العربي يقول...

الأخ مصراوي أوي
جزاك الله خيرا
آمين
بارك الله لك في الطريق الذي اخترته و نفع بك الأمة
تحياتى

الحلم العربي يقول...

الأخ محمد فوزي آل ربيع
يا رب أكون عرفت أوصلها زي ما انا فاهماها
جزاك الله خيرا على وجودك
و أنار بصيرتك للحق
و ربنا يوفقك في الثانوية العامة
تحياتى

حقى اهرتل يقول...

يا ريت الشعر كان يفضل بعيد عنى
وافوت ف الدنيا ع الهامش واكون جنى
ولا منى تقيد النار ولا اقيدها
يا لحن البدء ابعدنى انا منى

momken يقول...

ماشى ماشى
طيب ادعى دعوة ممكن ربنا يقبلها دعوتك ربنا اجاب عنها وقال
لن ترانى ولكن انظر الى الجبل فان استقر مكانه فسوف ترانى
فلما ترائى ربك الى الجبل جعله دكا وخر موسى صعقا
صدق الله العظيم
دعائك جاء الرد عليه بالرفض من اكتر من سبعه الاف سنه
انا اسف
لكن انا متاكد ان الدعوة موجوده وربنا هيعوضك عنها يوم القيامه ان شاء الله
تحياتى

الحلم العربي يقول...

momken
يمكن يكون البوست ما وضحش قصدي كويس
أنا لا أقصد الدعاء كما جعاه سيدنا موسي بأن أرى الله بالعين المجردة ...كل ما أعنيه هو أن يعينني الله أن أبصر الحق فأعرف أنه حقا ...و أن أبصر الباطل فأعرف أنه باطلا

أنا فقط أدعو الله أن ينير بصيرتى أما رؤية البصر فاللهم اجعلها من نصيبنا جميعا في الآخرة

تحياتي