2011-06-22

اعترافات ذنب أول



أنا ..نفسك الأمارة بالسوء
أنا ذلك الشبح القابع في ركن أفكارك ينتظر اللحظة الحاسمة
أنا الإختيار الأسوء و الذي ستختاره عندما تمر بمراحل عديده في الارتقاء حتى لا يكون لارتقائك حد فأظهر أنا في مرحلة من مراحل الاختبار لأعيدك إلى المربع الأول مرة أخرى ..وسط نظراتي الشامتة
أنا ..أول سيجارة ، أول نظرة ، أول كلمة ، أول خطوة ، أول صفعة ، أول ضربة ، أول جنيه ، أول طعم ، أول لمسة ، أول فعل في الخفاء ، أنا المرحلة الفاصلة بينك و بين باب الجحيم
لا تعتب على كثيرا فهذا عملي أقوم به كما ينبغي ، فنحن نقوم بعملنا كما هو مطلوب منا و أكثر ، لا أحد منا يهمل عمله أو يقصر فيه ، أنتم فقط من تفعلون
و أنت المعني بالعتاب و اللوم إن أردت أن تستبين الأمر ، لكني لا أنصحك بالتمادي في ذلك ، استسلم لي و امض في طريقك العكسي فقد انتصرت عليك بالضربة القاضية
لكن تعلم ! أنا لا آتيك فجأة كما تظن...أنا فقط أختار وقتى بعناية ، اجلس في طيات نفسك أراودك كل حين فتأبي ، حتى أشعر بضعفك و في الحظة المناسبة أنقض عليك كأسد ينقض على فريسة سهلة
أحب عملى ؟ أراك تسألنى ..نعم أحبه بجنون ، لا شئ يسعدني مثل انهزام الرجال تحت أقدامى ، سلبت من أعتى الرجال إرادتهم عن باب الهزيمة المتخفى خلف ستائر الدهشة و الفضول و حب التجربة.. سحقتهم سحقا
لطالما خدعتهم بحجة ال" لن تخسر شيئا" فتنازلوا لي عن أثمن ما يمتلكون من أجل نزوة عابرة
لكن دعنى اعترف لك باعتراف
أسوء ما في مهنتي
أن حروبي و خططى و تدبيراتى و كري و فري و حياتى
تتحطم فجأة
عند صخرة الاستغفار!!

هناك 3 تعليقات:

momken يقول...

اقتل نفسك..... الاماره بالسؤ


جزاك الله خيرا


تحياتى

الحلم العربي يقول...

اقتلها بالاستغفار
غفر الله لنا جميعا
:)
تحياتي

افلام اون لاين يقول...

مشكوووووووووووووووووووووور