2011-06-17

في البعد الثالث


البعد الثالث هو تلك المنطقة التى لا تسمع فيها بأذنيك و لا ترى فيها بعينيك ، تتعامل فيها فقط بحسك و قلبك .

الناس في البعد الثالث مختلفى الأشكال و الأطوال و الأجناس و لكنهم متطابقى الإحساس و الشعور ، يؤلمهم الظلم و الكذب ، يتعاطفون مع الصغار و المرضى و ذوي الحاجات ، يرضون ببسمة و يضطربون من مجرد نظرة.

يعيش الناس من البعد الثالث مع باقي البشر من الأبعاد الأخرى ، بل يحاط الواحد منهم بآلاف من أناس الأبعاد الأحادية و الثنائية و هذا ما يصنع مآسيهم المختلفة الأشكال المتحدة الجوهر.

الناس من البعد الثالث يعرفون بسيماهم ، ليسوا ملائكة كما تظن بل هم فقط شفافين كالملائكة و لكن أحدهم قد يرتكب من الأخطاء ما يفوق الآخرين و السبب هو أنه يعيش في بعد لا يتناسب مع طبيعته ، لكن أخطاؤهم دائما فيهم ليست في غيرهم ، هم يظلمون أنفسهم بشدة كي لا يظلموا غيرهم ، قد يقتل الواحد فيهم نفسه لأنه لايستطيع أن يقتل الآخر ... و من قال أن قتل النفس ليس بخطيئة؟ لكنها خطيئتهم التى يرتكبونها ظانين أنها أفضل الحلول.

الناس في البعد الثالث هم الذين اختاروا أن يعيشوا الحياة بقلوبهم لا بحواسهم و هم الذين يصابون في الغالب بذبحات الصدر و السكتات الدماغية.

الناس في البعد الثالث ليسوا جميعا شعراء و كتاب و فنانين بل الكثيرون منهم لايفضلون أن يسكبوا ماء أرواحهم في الطرقات للمارة و العابثين ... تذكر ، قد تخدعك الحياة يوما بمن يجيد وصف المشاعر من عالم البعد الثالث و لكنه في حقيقة الأمر مجرد ناقد من نقاد البعد الأول أو الثاني يستفزه أشخاص البعد الثالث كثيرا حتى أنه أتقن الحديث بلسانهم.

الناس في البعد الثالث يحبون بعنف و يكرهون بقسوة و يقرؤن بتؤده و يتألمون بصمت و يضحكون ببراءة و يبكون بحرارة و يصمتون كالموت و يثرثرون بغموض و يربتون على كتفك بدفء و يحتضنوك باحتواء و يحلمون بعمق ... و يموتون بمأساة.

ليست هناك تعليقات: